ما قبل انقطاع الطمث PMS و PMDD

في دبي

الدورة الشهرية هي عملية دورية تقوم بها الجسم لإزالة الشوائب من نظامه.

ما قبل انقطاع الطمث PMS و PMDD في دبي

هل تعانين من أعراض سن اليأس السابق للانقطاع الطمث أو بعده وتبحثين عن خيارات علاجية فعالة؟ أنت لست وحدك. تمر العديد من النساء بمرحلة سن اليأس وقد يعانين من مجموعة متنوعة من الأعراض مثل الهبات الساخنة وتقلبات المزاج والجفاف الجنسي وغيرها.

في مركز الطب الألماني، نوفر مجموعة من خيارات علاج سن اليأس وعلاج سن اليأس اللاحق للمساعدة في التحكم في أعراضك وتحسين جودة حياتك. يقدم فريقنا الطبي ذو الخبرة خطط علاجية شخصية يمكن أن تشمل علاجات بديلة للهرمونات وتغييرات في نمط الحياة وغيرها. لا تدعي أعراض سن اليأس تسيطر على حياتك – اتصلي بمركز الطب الألماني اليوم لتحديد موعد للإستشارة والحصول على أفضل علاج لسن اليأس والخطوة الأولى نحو الشعور بالنفس مرة أخرى.

"سن اليأس المبكر" هي الفترة التي تسبق سن اليأس وتتميز بتقلبات مستويات الهرمونات في جسم المرأة وبدء تحول جسدها إلى مرحلة سن اليأس. يمكن أن تحدث هذه الفترة في أي وقت من عدة أشهر إلى عدة سنوات قبل سن اليأس، وغالباً ما تتميز بأعراض مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، والهبات الساخنة، وتغيرات المزاج، وغيرها. "سن اليأس اللاحق" يشير إلى الفترة التي تلي عدم حدوث دورة شهرية للمرأة لمدة 12 شهراً متتالية. في هذه المرحلة، يستقر مستوى الهرمونات على قاعدة جديدة وأقل، وقد تبدأ الأعراض المتعلقة بسن اليأس في الانحسار. ومع ذلك، لا تزال المرأة اللاحقة لسن اليأس عرضة لخطر الإصابة ببعض الحالات الصحية، مثل هشاشة العظام وأمراض القلب، بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال سن اليأس. ولذلك، من المهم أن تستمر المرأة في إيلاء اهتمام واهتمام بصحتها ورفاهيتها خلال وبعد سن اليأس.
يمكن أن تسبب سن اليأس المبكر وسن اليأس اللاحق مجموعة من الأعراض نتيجة تقلبات مستويات الهرمونات والتكيفات التي تحدث في الجسم. ومن بين الأعراض الشائعة لسن اليأس المبكر:
  1. عدم انتظام الدورة الشهرية
  2. الهبات الساخنة والتعرق الليلي
  3. تغيرات المزاج، مثل الانزعاج والاكتئاب
  4. الجفاف الفيني والرغبة الجنسية المنخفضة
  5. الأرق أو صعوبة النوم
  6. التعب والطاقة المنخفضة
  7. التغييرات في الشهية أو زيادة الوزن
  8. ضبابية الدماغ أو صعوبة التركيز.
يمكن أن يعاني النساء اللاحقات للانقطاع الطمث من بعض الأعراض نفسها التي يعاني منها النساء المتوسطات لسن اليأس، لكن قد تكون أقل حدة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون النساء اللاحقات للانقطاع الطمث عرضة لزيادة خطر الإصابة ببعض الحالات الصحية بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال سن اليأس، ومن بين هذه الحالات:
  1. هشاشة العظام وفقدان الكتلة العظمية
  2. زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية
  3. عدم السيطرة على البول أو مشاكل المثانة
  4. الجفاف الفيني وتقلص الأنسجة المهبلية
  5. تغيرات في نسيج الجلد والشعر
من المهم بالنسبة للنساء التحدث مع طبيب النساء والتوليد حول أي أعراض يعانين منها خلال سن اليأس المبكر أو اللاحق، حيث أن هناك
السبب الرئيسي لهذه التغييرات هو العملية الطبيعية للشيخوخة التي تؤثر على قدرة المبيضين على إنتاج الإستروجين والبروجستيرون، الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الدورة الشهرية ودعم الخصوبة.   في فترة ما قبل انقطاع الطمث، قد تتذبذب مستويات الإستروجين، مما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية وظهور مجموعة متنوعة من الأعراض مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي وتغير المزاج. ومع دخول المرأة إلى فترة ما بعد انقطاع الطمث، ستستمر مستويات هرموناتها في الانخفاض، مما يؤدي إلى انقطاع الطمث وانخفاض المستويات الإجمالية للإستروجين والبروجستيرون في الجسم. هناك عوامل أخرى قد تؤثر على توقيت وشدة فترة ما قبل انقطاع الطمث والانقطاع الطمث، بما في ذلك:
  1. الوراثة: قد تتعرض النساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي بشأن سن انقطاع الطمث المبكر إلى فترة انقطاع الطمث والسن مبكرًا أيضًا.
  2. العوامل النمطية: يمكن أن يساهم التدخين والكحول الزائد وعدم ممارسة النشاط البدني في بدء ظهور أعراض فترة انقطاع الطمث والسن مبكرًا.
  3. الحالات الطبية: يمكن أن تؤدي بعض الحالات الطبية أو الإجراءات مثل العلاج الكيميائي أو إزالة المبايض الجراحية إلى انقطاع الطمث المبكر.
من المهم ملاحظة أنه على الرغم من أن فترة انقطاع الطمث هي جزء طبيعي من عملية الشيخوخة، فإن الأعراض المرتبطة بفترة انقطاع الطمث يمكن التحكم بها بالرعاية الطبية المناسبة والتغييرات في نمط الحياة.

ما هي خيارات العلاج المتاحة لسن اليأس قبل وبعد سن اليأس؟

هناك عدة خيارات لعلاج أعراض ما قبل وبعد انقطاع الطمث:
  1. العلاج الهرموني: هو العلاج الأكثر شيوعًا، وخاصة للتعامل مع الهبات الساخنة والجفاف الجنسي، ويتضمن تناول الإستروجين وفي بعض الأحيان البروجستيرون لتعويض مستويات الهرمونات الطبيعية في الجسم.
  2. الأدوية غير الهرمونية: يمكن وصف بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب، للمساعدة في التعامل مع الأعراض مثل الهبات الساخنة والتغيرات المزاجية.
  3. التغييرات في نمط الحياة: يمكن لتناول غذاء صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتعلم تقنيات إدارة الضغوط المساعدة في تخفيف أعراض انقطاع الطمث.
  4. مرطبات ومزلقات المهبل: يمكن استخدام مرطبات ومزلقات المهبل ذات البيع بدون وصفة طبية أو المصروفة بوصفة طبية للمساعدة في تخفيف الجفاف والإزعاج المهبلي.
  5. العلاجات المكملة: يمكن أن تكون الوخز بالإبر والتدليك وغيرها من العلاجات المكملة مفيدة أيضًا في التعامل مع أعراض انقطاع الطمث.
  6. الرعاية الوقائية: تزيد النساء بعد سن انقطاع الطمث من خطر الإصابة ببعض الحالات الصحية، مثل هشاشة العظام وأمراض القلب. يمكن للفحوصات الدورية والرعاية الوقائية، بما في ذلك فحوص كثافة العظام وفحوصات الكوليسترول، المساعدة في التعرف على وإدارة هذه المخاطر.
من المهم العمل مع طبيب نسائي وتوليد في المركز الطبي الألماني لتحديد أفضل نهج لعلاج أعراض سن اليأس وفقًا للأعراض الفردية والتاريخ الصحي.

هل هناك أي مخاطر صحية طويلة الأمد مرتبطة بسن اليأس؟

نعم ، فإن النساء اللواتي يمرون بمرحلة ما بعد سن اليأس يتعرضن لزيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض الصحية بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال سن اليأس. وتشمل هذه المخاطر الصحية:
  1. هشاشة العظام: بما أن مستويات الإستروجين تنخفض أثناء سن اليأس، فإن النساء قد يفقدن كثافة العظام ويصبحن أكثر عرضة للكسور وهشاشة العظام.
  2. أمراض القلب والشرايين: يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب لدى النساء بعد سن اليأس بسبب الانخفاض في هرمون الإستروجين، الذي يمتلك تأثيرًا واقيًا على الجهاز القلبي الوعائي.
  3. عدم السيطرة على البول: يمكن أن يتسبب الانخفاض في مستويات الإستروجين في تغييرات في المجرى البولي، مما يؤدي إلى عدم السيطرة على البول.
  4. تراجع الوظائف الإدراكية: هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن سن اليأس قد يرتبط بتراجع الوظائف الإدراكية وزيادة خطر الإصابة بالخرف.
  5. عدم القدرة الجنسية: تغيرات في مستويات الهرمونات خلال سن اليأس يمكن أن تؤدي إلى الجفاف الجنسي وتقليل الرغبة الجنسية، مما يمكن أن يساهم في عدم القدرة الجنسية.
من المهم أن تولي النساء بعد سن اليأس العناية الوقائية والفحوصات الدورية مع مقدمي الرعاية الصحية للتحكم في هذه المخاطر الصحية. يمكن أيضًا تقليل خطر هذه الحالات من خلال تغييرات في نمط الحياة، مثل تناول نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام وعدم التدخين.

احجز موعدًا

أطبائنا
متخصص لهذا

فريق الخبراء لدينا متحمسون لتقديم أفضل رعاية وعلاج عالي الجودة لمرضاهم

متعلق ب خدمات

خدمات المرأة الصحية الشاملة

الفحص الصحي الشامل للمرأة هو زيارة رعاية صحية شاملة مصممة لتعزيز والحفاظ على صحة الجهاز التناسلي والنسائي للمرأة....

الأورام الليفية الرحمية

الأورام الليفية الرحمية، المعروفة أيضًا باسم الليوميومات أو الأميومات، هي نموات غير سرطانية تتطور داخل أو على الرحم....

متلازمة المبيض المتعددة الكيسات

متلازمة المبيض المتعددة الكيسات (PCOS) هي اضطراب هرموني يؤثر على النساء في سن الإنجاب....

خدمات المرأة الصحية الشاملة

التوليد هي التخصص الطبي الذي يركز على رعاية النساء الحوامل والولادة وفترة ما بعد الولادة....

تورمات في المبايض (أكياس المبيض)

تورم المبيض (أكياس المبيض) هو حالة طبية شائعة تؤثر على الجهاز التناسلي الأنثوي....

الاستئصال الهيستيريكي بالمنظار

إستئصال الرحم والمبايض بالمنظار هو نوع من العمليات الجراحية التي تستخدم لإزالة الرحم أو المبايض باستخدام المنظار....

متعلق ب دعامات

No results found.

موثوق به في مراجعات جوجل

إستمع إلى ما يقوله عملاؤنا - الشهادات

عملاؤنا هم في قلب كل ما نقوم به، ونحن ملتزمون بتقديم أفضل رعاية وخدمة ممكنة لهم.

"الدكتور أشرف كامل من أفضل أطباء المسالك البولية. معرفته وخبرته ومنهجيته مدهشة. ثقته حقًا تساعدك على التحرك وتمنحك الأمل الذي تريده. شكرا جزيلا دكتور اشرف والمركز الطبي الالماني ".
Aakash Gupta

(4.5)

بناء على 128 مراجعات جوجل

هل أنت مستعد لإعطاء الأولوية لصحتك؟

املأ نموذجنا السهل عبر الإنترنت لحجز موعد مع المركز الطبي الألماني. فريق الخبراء لدينا مكرس لتزويدك بالرعاية الشخصية والإرشاد في كل خطوة على الطريق. لا تنتظر ، تولى مسؤولية صحتك وحدد موعدك الآن!