صحة الرجال و الإجراءات الوقائية

يواظب معظم الرجال على الاهتمام وصيانة سياراتهم المفضلة بشكل دوري حتى لا تبلى أو يتلف محركها بسبب عدم تغيير الزيت بشكل دائم أو ضبط المحرك أو ما شابه من الإجراءت الوقائية.

يواظب معظم الرجال على الاهتمام وصيانة سياراتهم المفضلة بشكل دوري حتى لا تبلى أو يتلف محركها بسبب عدم تغيير الزيت بشكل دائم أو ضبط المحرك أو ما شابه من الإجراءت الوقائية. وعلى العكس من ذلك فإن كثيراً من الرجال لا يفكرون ملياً بشأن صحتهم أو يتجاهلون ذلك وينشغلون عنه بظروف الحياة وضغوط العمل، تاركين عقداً أو أكثر يمر دون وضع خطة لإجراء الفحوص الطبية، ولا يزور أغلبهم الطبيب إلا عندما يكونون مرضى بحق.

اعتاد الرجال صيانة سياراتهم، لكنهم لم يعتادوا صيانة أنفسهم. لكن الأمر يبدو أشبه بأخذ سيارتك إلى  التوكيل أو الميكانيكي بانتظام. إن الطبيب الذي يعتني بك عندما تكون مريضاً يمكنه أن يعتني بك عندما تكون في حالة صحية جيدة، ويمكنه أن يمنع المشاكل المستقبلية.

الرجال والنساء

على عكس النساء، لا يوجد برنامج وقائي للحفاظ على صحة الرجال، في حين تتعلم النساء من سن مبكرة وضع خطة لإجراء «فحص طبي» سنوياً. وعادةً ما تسعى السيدات الشابات إلى هذه الفحوص لتنظيم النسل، ما يمنح الأطباء أثناء هذه الزيارات فرصة للفحص لتحديد ما إذا كانت هناك إصابة بمرض السرطان وأشكال العدوى التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، إضافة إلى تقديم تعليم أساسي في مجال الصحة عن مواضيع مثل التغذية والتمارين الرياضية والصحة العقلية. وبالنسبة للنساء فإنهن يصبحن ضمن إطار النظام الطبي مع تقدمهن في العمر وإنجابهن الأطفال، ومرورهن بسن اليأس، إذ أنهن يكنّ على اتصال بأطبائهن، بل وأيضاً بأطباء أطفالهن.

على الجانب الآخر، قد يختفي الرجال من قوائم المرضى في سن الثامنة عشرة بتجنبهم الفحوصات الطبية حتى سن الأربعين أو الخمسين، عندما يأتون لإجراء فحص الإصابة السرطان – غالباً، بناء على نصيحة من زوجاتهن.

تعتبر التغذية السليمة وممارسة التمارين الرياضية وتجنب الكحوليات وممارسة علاقة جنسية آمنة بعض القواعد الأساسية للتمتع بصحة جيدة.

لكن على عكس السيارات، ليس كل الرجال سواسية. فالتاريخ الأسري للرجل يمكن أن يلعب دوراً أكثر أهمية من عمره في احتمال إصابته بالمرض – وفي تحديد أنسب وقت لإجراء فحص لمعرفة ما إذا كان مصاباً بأمراض معينة. وبينما قد لا تحدث إصابة بأمراض مثل السكري حتى منتصف العمر، فحتى الرجال في أعمار مبكرة قد يكونون عرضة لخطر الوفاة جراء إصابة مفاجئة بأزمة قلبية أثناء ممارسة الرياضة.

يمكن للشخص العادي أن يلعب دوراً في الحفاظ على صحته عبر الاهتمام ببعض هذه الأمور مع تقدم عمره.

سن الثامنة عشرة

في هذه السن يمكن للرجل الشاب:

  • مناقشة تاريخ الأسرة الطبي مع الآباء.
  • اللقاحات:
  • لقاح التهاب السحايا، الذي يكون مطلوبا في كليات كثيرة.
  • لقاح فيروس الورم الحليمي البشري.
  • جرعة معززة من لقاح الكزاز (التيتانوس) والدفتيريا والسعال الديكي الموحد Tetanus – diphtheria – pertussis (Tdap). كما يحتاج الجميع إلى جرعة معززة من لقاح الكزاز كل 10 سنوات. وقد أدى تفشي مرض السعال الديكي، بمراكز مكافحة الأمراض والوقاية، إلى ترشيح هذا اللقاح لكل شخص.
  • مراقبة الوزن: لا يحتاج الرجال الذهاب إلى الطبيب لفحص أوزانهم، غير أنه يتعين عليهم مراقبته للتحقق من أنهم لم يكتسبوا الكثير من الكليوغرامات بعد إنهائهم مرحلة الدراسة الثانوية. ويمكن أن تساعد مواقع وتطبيقات الإنترنت الرجال في حساب مؤشر كتلة أجسامهم (BMI).
  • ضغط الدم: ينبغي أن يجري الرجال فحصاً لمستوى ضغط دمهم في سن الثامنة عشرة أيضاً. ونوصي الرجال بفحص مستوى ضغط دمهم كل عامين كحد أدنى. ويعتبر قياس ضغط الدم 120/ 80 ملم زئبق أو أقل صحياً.

العشرينات والثلاثينات

الكولسترول: يجب أن يجري الرجال فحص كولسترول صائم كل خمسة أعوام، بدءاً من سن العشرين. وربما يحتاج الرجال الذين لديهم نسبة كولسترول غير صحية إلى مزيد من الفحوص المتكررة.

سن الأربعينات

  • فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي (سي): توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية بأن يخضع الرجال لفحص فيروس «سي»، الذي يمكن أن يتلف الكبد. فكثير من المصابين لا يكونون على دراية بإصابتهم به.
  • مرض السكري: عند سن الخامسة والأربعين، يقترح أن يجري الرجال فحص سكر دم صائم، الذي ربما يمكنهم من تحديد ما إذا كانوا في مرحلة الإصابة بالسكري أم في مرحلة ما قبل الإصابة به. يجب أن يكرّر الرجال الفحص على الأقل كل 3 سنوات. فكثير من الرجال لا يدركون أنهم مصابون بمرض السكري أو أنهم قد يصابون به. وقد يساعد إدخال تغييرات مبكرة على نمط الحياة في الحيلولة دون تطور المرض، أو في إبقائه تحت السيطرة من أجل تجنب المضاعفات طويلة الأجل.
  • الهرمونات الذكرية: كما تعاني النساء من اضطراب الهرمونات مع تقدم السن وما يسمى بسن اليأس، فالرجال أيضا يحدث لهم نقص أواضطراب فى الهرمونات الذكرية ما يمكن أن يسمى سن اليأس الذكورى وله الكثير من الأعراض يمكن أن نلخصها فى الآتي ويمكن مراجة طبيب المسالك للتأكد من العوارض.

البولية وأمراض الذكورة:

  • نقص الإثارة أو الرغبة الجنسية
  • غياب أو ضعف انتصاب القضيب (يسمى العنانة أو خلل الانتصاب)
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية
  • كبرحجم الثدي
  • شعور بعض الرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون بهبات ساخنة وزيادة الانفعال، وعدم القدرة على التركيز والاكتئاب.

قد يفقد الرجال الذين يعانون من انخفاض شديد في التستوستيرون شعر الجسم وكتلة العضلات ويمكن أن تصبح عظامهم هشه. وقد تصبح خصاهم أصغر وأكثر ليونة.

  •  سرطان القولون: توصي لجنة الخدمات الوقائية بأن يخضع الرجال المعرضون للخطر لفحص خاص بسرطان القولون بدءاً من سن الخمسين. كما يجب على الرجال المعرضين بدرجة أكبر لخطر الإصابة به الخضوع للفحص في سن مبكرة. ويجب أن يخضع الرجال الذين يختارون إجراء فحص للقولون بالمنظار لفحص كل 10 أعوام، فيما يحتاج هؤلاء الذين يخضعون لاختبارات الدم الخفي في البراز – وهو فحص غير تدخلي – لإجراء الفحص سنوياً.

سن الخمسين

  • سرطان البروستاتا: و ضرورة  الفحص الدوري لسرطان البروستاتا.PSA))
  • سرطان الرئة: يوصى بإجراء فحص سرطان الرئة للمدخنين الأكبر سناً والمدخنين السابقين: هؤلاء الذين تتراوح أعمارهم ما بين 55 و74 عاماً ممن اعتادوا تدخين علبة سجائر كاملة يومياً على مدى 30 عاماً..
  • العلاج بالأسبرين: في حين لا يوصي الأطباء بأن يتناول كل شخص الأسبرين، يمكن أن يساعد أخذ جرعات قليلة منه في تقليل خطر الإصابة بالأزمة القلبية لدى الرجال ممن لديهم عوامل خطر معينة، وفي سن الخمسين، من المهم أن تتحدث مع طبيبك حول ما إذا كان أسبرين الأطفال اليومي يمكن أن يفيد في علاج حالتك، كما نوصي بعدم بدء أيّ مريض بتناول الأسبرين من تلقاء نفسه، من دون استشارة طبية، لأن الأدوية يمكن أن تسبب النزيف الحاد والقرحة لبعض الأفراد.

الستينات والسبعينات

  • مرض الشرايين المحيطية (Peripheral artery disease): يوصى بإجراء فحص لمؤشر ضغط الدم العضدي للكاحل كل عام أو عامين، ابتداءاً من سن الستين. يقوم الفحص بقياس النبضات في قدمك لفحص تكوين الصفائح الدموية في الساقين، الذي قد يؤدي إلى جلطات دموية.
  • «أم الدم» في الشريان الأورطي البطني (Abdominal aortic aneurysm): يجب أن يخضع الرجال الذين كانوا يدخنون في أي مرحلة من حياتهم لفحص بالموجات فوق الصوتية مرة واحدة لمعرفة ما إذا كانوا مصابين بهذا النوع من تمدد الأوعية الدموية، الذي تتضخم فيه الأوعية الدموية وتكون عرضة للانفجار، ما بين سن الخامسة والستين والخامسة والسبعين. هذا الفحص غير ضروري لغير المدخنين.

احجز موعدًا

الخدمات ذات الصلة

الجراحة البطنية المنظارية والجراحة البولية الحد الأدنى للغاية.

الاختلاف الرئيسي بين الجراحة المنظارية والجراحة المفتوحة هو حجم الشق الذي يتم إجراؤه أثناء العملية. الجراحة المفتوحة تشمل شق كبير...

خباثة المسالك البولية

ورم المسالك البولية، المعروف أيضا باسم سرطان الجهاز البولي، هو نوع من السرطان يتطور في الجهاز البولي....

إنسداد المسالك البولية.

يسبب إنسداد المسالك البولية بواسطة مجموعة متنوعة من العوامل التي تعيق تدفق البول الطبيعي....

جراحة المسالك البولية الترميمية

تشمل جراحة المسالك البولية الترميمية مجموعة من الإجراءات التي تهدف إلى استعادة الوظيفة الطبيعية للمسالك البولية...

الاستئصال الكلوي للبروستاتا

الإستئصال الكلوي للبروستاتا هو عملية جراحية معقدة تتطلب جراح ماهر وذو خبرة لإجرائها بنجاح....

البلازما الغنية بالصفائح الدموية

ترجمة: تمت دراسة البلازما الغنية بالصفائح الذاتية (APRP) كعلاج لضعف الانتصاب (ED) في الرجال ذوي التنوع المختلف....

سرطان البروستات

سرطان البروستاتا يحدث عندما تبدأ الخلايا في غدة البروستاتا في النمو والتكاثر بشكل لا يسيطر عليه، مما يؤدي إلى تطور الورم....

القذف المبكر

تعامل مع القذف المبكر يمكن أن يكون حالة مزعجة ومحرجة للعديد من الرجال، مما يجعلهم يتساءلون عن سبب عدم قدرتهم على السيطرة على القذف...

المنشورات ذات الصلة

No results found.

موثوق به في مراجعات جوجل

إستمع إلى ما يقوله عملاؤنا - الشهادات

عملاؤنا هم في قلب كل ما نقوم به، ونحن ملتزمون بتقديم أفضل رعاية وخدمة ممكنة لهم.

"الدكتور أشرف كامل من أفضل أطباء المسالك البولية. معرفته وخبرته ومنهجيته مدهشة. ثقته حقًا تساعدك على التحرك وتمنحك الأمل الذي تريده. شكرا جزيلا دكتور اشرف والمركز الطبي الالماني ".
Aakash Gupta

(4.5)

بناء على 174 مراجعات جوجل

هل أنت مستعد لإعطاء الأولوية لصحتك؟

املأ نموذجنا السهل عبر الإنترنت لحجز موعد مع المركز الطبي الألماني. فريق الخبراء لدينا مكرس لتزويدك بالرعاية الشخصية والإرشاد في كل خطوة على الطريق. لا تنتظر ، تولى مسؤولية صحتك وحدد موعدك الآن!